التقويم كوسيلة لمنع الحمل


خوله مناصرة
 
يستعمل التقويم لتوقع موعد التبويض عند المرأة، باستخدام مواعيد الدورة الشهرية السابقة، ففي حالة اللجوء إلى هذه الطريقة، يجب أن تحتفظ بسجل يحتوي على موعد الدورة في كل شهر لفترة 8 شهور على الأقل، بحيث لا يستعمل فيها حبوب منع الحمل.

نسبة فعالية هذه الطريقة في منع الحمل تصل إلى 87% لدى السيدات اللواتي يستخدمن هذه الطريقة، أي أن 13% من السيدات اللواتي يستعملن هذه الطريقة قد يحملن، وهي طريقة غير موثوقة في حالة عدم انتظام الدورة.

طريقة استعمال التقويم:
إذا قررت السيدة اللجوء إلى هذه الطريقة لمنع الحمل، فإنها ستتمكن من حساب الأيام المتوقع أن يحدث فيها الحمل، وخلال هذه الأيام، يجب الامتناع عن الاتصال الجنسي، او يمكن استخدام احد وسائل منع الحمل الأخرى.
1- احتفظي بسجل يحتوي على عدد أيام كل دورة، تبدأ منذ أول يوم في الدورة (بداية النزف)، حتى موعد أول يوم في الدورة التالية.
2- تفحصي جدولك، جدي أ قصر دورة، واطرحي منه 18، مثلا: كانت اقصر دورة لديك 26 يوم

26- 18= 8

3- اعتبارا من أول يوم تبدأ دورتك، عدي 8 أيام، وضعي إشارة معينة على ذلك اليوم، فهذا هو اليوم الأول المتوقع فيه حدوث الحمل، وهذا يعني الامتناع عن الاتصال الجنسي، او استعمال وسيلة أخرى.
4- ولحساب اليوم الأخير، اطرحي 11 من أطول دورة لديك، فإذا كانت أطول دورة 30 يوم مثلا

30 – 11= 19

وابتداء من أول يوم لدورتك، احسبي 19 يوم، وضعي إشارة معينة على ذلك التاريخ، وهو آخر يوم في الفترة المتوقع حدوث الحمل فيها.

هذه الطريقة في منع العمل، من أكثر الطرق أمنا على صحة المرأة، وهي لا تكلف شيئا. تحتاجين فقط إلى الدقة والمتابعة.



مقالات ذات صلة