حياتكم الجنسية في الشتاء

لايخفى عليكم ان معظم الزوجات تكره عملية الجماع لطبيعة جسدها الرقيق وعدم تحمله البرد وتحمل هم الاغتسال  في الشتاء ، بينما الرجل تزيد فيه شهوته ورغبته في الجماع لإرتفاع حراره جسده وطبيعته الخشنه .

ففي هذه الحالة سيكون هناك اختلاف عند طلب المجامعه من الرجل حتى لو وافقت الزوجة فلربما كانت مغصوبة لإعطاءه حقه أو تشاجرت معه فعندها سيكون مالايحمد عقباه .
وماذا تفعل ايها الزوج لتتجاوز هذه المشكلة؟
  • إليك الحل الأمثل في خطوات :
  •   إبدا بتدفئة الغرفة التي أنتم متواجدون فيها ،، وأملئها بعطرك المميز والمحبب إلى قلبها .
  •   قم بصنع مشروب دافي وأختر أحد المشروبات الراقية كشراب الشوكلا الساخنة مع بعض قطع الشوكلا أو الكابوتشينو ... الخ .
  •   بعد لحظات الهدوء في المنزل خذها إلى جانبك وضعها على يسارك وأبدأ بمشاهدة التلفاز
  •   ضع يدك على كتفها وأبداء بمداعبة إذنها اليسرى بأصابعك ولامس رقبتها وخصلات شعرها ولاحظ التغير في وجهها ، والجهة اليسرى ( هي أكثر منطقة تتأثر منها المرأة غالباً لأنها الأقرب إلى قلبها ). إبدأ بمداعبة شفتاها ستجد أنها ستتجاوب بهدوء .
  • ملاحظة : لو بدأت تتسأل ماذا تريد وخلافه جاوبها بالصمت والابتسامه وأخبرها أنك فقط تداعبها .
  • وواصل في شرب الشراب الدافئ وتابع مشاهدة التلفاز حتى لا تشعر بإحتيالك .
  •   إبدأ بالتعمق في حركاتك وأهمس في أذنها بأن تنظر إلى يدك وعندما تلتفت أقترب منها فبمجرد أن ترجع وجهها إليك تفاجأها أنت بالقبلة الساخنة وشفاتك مليئة بالشكولا لتزيد اللهفة
  •   واصل حركاتك الفنية وستجد إلى إي مدى ستذوب وتتجاوب معك .
وعندها لن تشعر بالبرد لأن حرارة جسدها قد أرتفعت ، وستنسى أنها لا تحب المجامعة في البرد .
عزيزي الزوج :بعد الانتهاء قم بتجهيز الحمام الدافئ ثم نادها لتشاركك أياه ، هذه ليست إهانه للرجل بل ستجعل زوجتك تقدرك وتغليك اكثر من قبل ، طبعا وتنسيها برد الشتاء.



مقالات ذات صلة