مساعدة الزوج لزوجته تقوي مشاعر الألفة والسعادة بينهما

 
على غير عادتهم في بقية الشهور يبادر بعض الأزواج بمساعدة زوجاتهم في شهر رمضان بإعداد وجبات الإفطار، وربما غسيل أواني المطبخ وترتيبها.
في حين يرفض البعض الآخر تقديم هذا النوع من المساعدة بحجة أنه ممنوع من الدخول للمطبخ من قبل الزوجة التي تخشى حدوث مالا يحمد عقباه إثر تلك المساعدات.

محمد الأحمدي (موظف حكومي) أشار إلى أنه تعود في كل عام أن يدخل المطبخ ويلبس المريلة ليعد طعام الإفطار مع زوجته، مشيراً إلى أنه يجيد عمل البسبوسة وحشو الفطائر والسمبوسك.
وأكد محمد أنه لا يمانع من مساعدة زوجته في بقية الأشهر في الحالات الطارئة فقط، وأضاف ضاحكاً "حتى لا تتعود زوجتي على ذلك، ومن ثم أصبح شيف المنزل".
أما فهد الروقي (معلم) فأشار إلى أن أيام العزوبية أثناء عمله بمنطقة نائية كانت كفيلة بتعليمه فنون الطبخ، مضيفا أنه كان يشتري كتب تعليم الطبخ، ويطبق طرق إعداد الأصناف منها حتى بات خبيراً في الطهو.
وقال الروقي إنه في بعض الأحيان يفاجئ زوجته بتجهيز طعام الغداء أو العشاء دون أن يطلب منها مساعدته. خاصة عندما تكون مرهقة من العمل أو نائمة.
فيما ذكر محمد العوفي (موظف بالقطاع العسكري) أنه يتمنى مساعدة زوجته بالمطبخ ولو بتجهيز أدوات الطبخ من صوان وغيرها . إلاّ أنها ترفض ذلك، وتكتفي بمساعدته لها بإحضار الطلبات من السوبر ماركت.
وأضاف العوفي أن التعاون بين الزوجين لا يقتصر على تربية الأطفال وأمور الحياة الأخرى. بل إنه لا يمانع من مساعدة شريكة حياته حتى في المطبخ، مشيراً إلى أن ذلك يضفي جواً من السعادة والألفة بين الزوجين.
هند الجهني (ربة منزل) قالت إنه بالرغم من أن زوجها لا يعرف من الطبخ سوى اسمه. إلاّ أنه يكرر الرغبة في مساعدتها في المطبخ خاصة في شهر رمضان، مشيرة إلى أنها في إحدى المرات طلبت منه قلي السنبوسك فقط.
إلاّ أنه عندها سكب قطرات من الماء على الزيت مما جعل النار تشتعل، ولولا عناية الله لتسبب بكارثة، مؤكدة أنها بعد ذلك الموقف أصبحت تمنعه منعا تاما من التدخل في شؤون المطبخ.
ريم العنزي (طالبة جامعية) ذكرت أن زوجها يساعدها في طهي الطعام وغسل الأواني المنزلية ليس في شهر رمضان فقط بل في جميع الشهور، مشيرة إلى أنه اعتاد على مساعدة أمه بالمنزل لكونه وحيدها قبل زواجه، فانتقل ذلك الأمر إلى بيت الزوجية .
وأشارت اختصـاصيـة الطـب النفسي الدكتورة أمل الكفراوي إلى أن مسـاعدة الأزواج لزوجاتهم في رمضان تقوي مشاعر الألفة والسعادة بينهما.
إضافة إلى أنه يشعر الرجال بحجم العبء الذي تتحمله زوجته عند دخولها المطبخ لإعداد وجبة تحوز على رضاه. إضافة إلى أن دخول الأزواج للمطبخ يجعل الأبناء يكتسبون ذلك منهم ويعملون به في المستقبل.

 

 

التعليقات
اضف تعليق
الاسم
Subject
البريد الالكتروني  
التفاصيل

مقالات ذات صلة