حبوب تخفيف الوزن

 
خوله مناصرة
هي مستحضرات خاصة تصنع من مواد طبيعية مستخلصة من الأعشاب، او الفيتامينات، او المعادن، او الأحماض الأمينية، وقد تحتوي هذه الحبوب على نوع واحد او تركيبة من هذه المواد.
لماذا يبحث الأشخاص الذين يعانون من السمنة عن حبوب تخفيف الوزن
1- الخجل من السمنة بسبب النظرة الاجتماعية للسمنة وخاصة بالنسبة للفتيات.
2- الفوائد الصحية لتخفيف الوزن
3- الرغبة في وسيلة سريعة لتخفيف الوزن
4- لا يحتاج الفرد عند تناولها لتغيير نمط الحياة كما يحصل في الرياضة والريجيم
5- تكرار محاولات تخفيف الوزن سابقا باستخدام الريجيم والرياضة، وما ينتج عن فشل هذه المحاولات من إحباط
6- سهولة الحصول عليها بدون وصفة طبية، وبدون استشارة طبيب او أخصائي تغذية
7- سيطرة الإعلان على عقول البدناء الراغبين في تجريب أي وسيلة جديدة لتخفيف الوزن، والترويج للسلعة وتصويرها كحل أمثل لمشكلة السمنة
8- الرغبة في العلاج بمواد طبيعية، باعتبار أن كل طبيعي آمن

آليات عمل هذه المكملات الغذائية
1- زيادة استهلاك الطاقة مثل: الافدرا، والبرتقال المر، والكافيين، و(country mallow)
2- الشعور بالشبع والامتلاء مثل Guar gum
3- منع امتصاص الدهون مثل شيتوسان
4- تنظيم عملية أيض المواد الكربوهيدراتية مثل الكروميوم والجنسنج
5- زيادة إزالة الماء من الجسم عن طريق زيادة إدرار البول مثل عشبة دانديليون
6- تحسين المزاج مثل عشبة القديس جون (St John’s wort)
7- زيادة أكسدة الدهون وتخفيف الدهون مثل الشاي الأخضر، وفيتامين ب5، وحامض لينوليك.

وفيما يلي أورد مجموعة من أشهر أنواع الحبوب المعروفة لتخفيف الوزن، ومدى فعاليتها والمخاطر المترتبة على استعمالها:
* افيدرا: تعمل على تقليل الشهية للطعام، وبالتالي تخفيف الوزن نتيجة لقلة كمية الطعام التي يتناوله الشخص، أما الآثار السلبية المترتبة على استعمالها فهي:
1- تتسبب في ارتفاع ضغط الدم
2- عدم انتظام ضربات القلب
3- احتشاء عضلة القلب (الجلطة القلبية) وربما الموت
4- فرط التعرق، جفاف، دوخه، عدم الاستقرار، العصبية، الارتجاف، والأرق
وقد حظر بيع منتجاتها نتيجة لما تسببه من مخاطر صحية سنة 2004، إلا أنها لا زالت تباع على الانترنت.
* خلاصة الشاي الأخضر: تزيد من سرعة استهلاك السعرات الحرارية والدهون، وتقلل الشهية للطعام، لكن ليس هناك أدلة علمية جازمة تؤكد هذا الادعاء، يمكن أن يسبب استعمالها الاستفراغ، الإسهال، وانتفاخ البطن، وعسر الهضم، بالإضافة إلى انه يحتوي على كميات كبيرة من الكافيين.
* كروميوم: يلعب دورا في عملية أيض الكربوهيدرات والدهون، مما يؤثر على الوزن من خلال عمله على تقليل الدهون في الجسم وبناء العضلات، وهو آمن نسبيا، إلا انه لم يثبت علميا بأنه يخفف الوزن، أما أضراره على المدى البعيد فغير معروفه.
* شيتوسان: وهذه المادة من مادة الشاتين chitin وهي عبارة عن سكريات عديدة توجد في قشور القشريات البحرية مثل الربيان واللوبستر والسرطان البحري، ويعمل على منع امتصاص الدهون وذلك بتغليف جزيئات الدهون ذات الشحنة السالبة في التجويف المعوي، استعماله يمكن أن يسبب الإمساك، وانتفاخ البطن، واضطرابات معوية أخرى، ولم يثبت علميا انه يخفف الوزن
* خبيزة البرية (Country mallow): وتعمل على تقليل الشهية، وتزيد معدل احتراق السعرات الحرارية، تحتوي على الافدرا، والتي ذكرنا آنفا مخاطر استعمالها، وبالتالي فهي غير آمنة ويجب تجنبها.
* حامض لينوليك (conjugated linoleic acid, CLA): وهو حامض أميني يقلل دهون الجسم ويقلل الشهية ويبني العضلات، ومع انه يفعل ذلك إلا انه من غير المتوقع أن يقلل وزن الجسم في المحصلة، يسبب الإسهال، وعسر الهضم واضطرابات معوية أخرى.
* صبار هوديا (:(Hoodia وتستعمل جذوره لتقليل الشهية، حيث يجعل الشخص يشعر بالامتلاء، وليس هناك أي دليل علمي يدعم الادعاء بأنه يخفف الوزن
*:Guar gum يعمل على منع امتصاص الدهون، ويزيد من الشعور بالامتلاء، والذي يقود إلى قلة السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص، وهو امن نسبيا، ولكن من غير المتوقع أنه يسبب فقدان الوزن، وقد يسبب الإسهال، وانتفاخ البطن، واضطرابات معوية أخرى.
خلاصة الأمر؛ ليس هناك علاج سحري يساعد على فقدان الوزن، والطريقة الوحيدة هي تغيير نظام الحياة من حيث تناول الغذاء الصحي: أطعمة قليلة السعرات الحرارية، ومراقبة الحصص من المواد الغذائية المختلفة، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل منتظم، وهذا بالتأكيد ليس وصفة سحرية تؤتي نتيجتها في أيام او أسابيع، لكنه يشكل فرقا بالمثابرة والالتزام بالرياضة والغذاء الصحي.

 


مقالات ذات صلة