تحذيرات من أثار حميات المشاهير

حذر خبراء التغذية في بريطانيا من خطر اتباع حميات التي يروج لها المشاهير، مثل حمياتالتي ترتكزعلى تناول الليموناده لعشرة ايام كما تفعل عارضة الأزياء

ناعومي كامبل، أوحميات التي تحث على التخلي عن الكاربوهيدرات والالتزام بالبروتينات كما تفعل أنجلينا جولي.


ونقلت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية عن خبراء في رابطة خبراء التغذية البريطانية قولهم إن حميات "الليمونادة"الذي تتبعه ناعومي كامبل والمغنية الأميركية بيونسيه والممثلة آن هاثوي، حيث ترتكز حميات الممثلات على عدم يتناولهن الطعام لمدة 10 أيام إلاّ شراب القيقب والليمونادة والماء الساخن والفلفل الحريف قد يؤدي إلى الإصابة بآلام الرأس وصعوبة في التركيز وسرعة الغضب.
أما أنجلينا جولي وصديقها الممثل براد بيت، فيختاران اتباع حميات "أتكينز" الذي يقوم على الحدّ من الكاربوهيدرات وحصرها بكميات قليلة من الأرز الأسمر وتناول البروتينات بدلاً منها. ولكن الخبراء قالوا إنه على الرغم من أن هذه حميات تساعد على فقدان الوزن ولكن قد تكون لها آثار جانبية مثل ضيق التنفس وغيرها، لأنه لا يجوز الابتعاد عن مجموعة غذائية كاملة.
ووصف الخبراء اعتماد الممثلة ديمي مور على الطعام النيئ باعتبار ان تسخين الطعام يقتل الأنزيمات التي تساعد على الهضم، بأنه أسطورة. وقالوا إن اعتقاد بعض النجوم أمثال ليز هيرلي وشيريل كول وهيو غرانت، بأن حميات غذائية التي تساعد على فقدان الوزن تختلف من شخص إلى آخر بحسب فئة الدم هو أمر خاطئ.



مقالات ذات صلة