الشامات او (حبة الخال ) متى تصبح نذيرا لحدوث سرطان جلدي ؟

د.هدى خالد القضاة
استشارية الامراض الجلدية والتناسلية وجراحة الليزر

الشامة ما هي الا تكاثر حميد في الخلايا المنتجة لصبغة الميلانين في الجلد .و هي موجدة عند كل الناس باعداد متفاوتة .و يعد الاشخاص اصحاب البشرات البيضاء و الشقراء الاكثر عرضة لتكوين الخالات و التي قد تصل بشكل طبيعي الى اربعين خالة في الجسم. و قد تظهر الشامات على شكل بقع صغيرة يكون قطرها اقل من نصف مليميتر بالعادة او قد تبرز شيئا بسيطا فوق سطح الجلد ..و تكون دائرية الشكل و لونها بني غامق او اسود ..
و لكن متى يجب ان نراجع الطبيب من اجل الاطمئنان ؟
1.عندما يحدث اي تغيير في الشامة من حكة و نزول للدم او الم يرافقه التهاب.
2.عند حدوث اي تغير بشكل الشامة او حجمها او لونها او حوافها كأن تصبح مثلا غير منتظمة الحواف او قد ينشط فيها لونان او ان تكبر بالحجم بسرعة واضحة.
3.اذا كان هناك تاريخ عائلي بحدوث سرطانات الجلد الميلانية التي تنشأ عن الشامات .
4. اذا كنت تعاني من عدد كبير من الشامات قد تصل الىا كثر من 40 في العدد .
كل التغييرات السابقه تستوجب مراجعه طبيب امراض الجلدية والذي سيقوم بفحص الشامة و تحديد ما اذا كانت بجاجه لازالة او ربما متابعة دورية وحسب. و للوقاية من كل ما تقدم , يجب عدم التعرض لفترات طويله لاشعة الشمس و التي قد تساهم بشكل كبير بحدوث السرطان الجلدي..كما يجب الفحص الدوري للشامة كل ستة اشهر و مراجعة الطبيب المختص في حالة اي تغيير يطرأ عليها . و للوقاية من كل ما تقدم , يجب عدم التعرض لفترات طويله لاشعة الشمس و التي قد تساهم بشكل كبير بحدوث السرطان الجلدي..كما يجب الفحص الدوري للشامة كل ستة اشهر و مراجعة الطبيب المختص في حالة اي تغيير يطرأ عليها .


مقالات ذات صلة